واقع محافظة الخليل الزراعي والبيئي

يقوم القطاع الزراعي الفلسطيني بتزويد حوالي 3.8 مليون نسمة بالغذاء، من خلال دوره الهام في الاقتصاد الفلسطيني  وكونه مصدراً رئيساً للغذاء في فلسطين .

تعتبر محافظة الخليل من أكبر محافظات الضفة الغربية من حيث المساحة وعدد السكان، وفيها اكبر المساحات الزراعية بعد محافظة جنين. وقد أظهر تحليل استعمالات الأراضي والغطاء النباتي بإستخدام نظم المعلومات الجغرافية وصور الاقمار الصناعية بان المساحة الكلية لمحافظة الخليل تبلغ حوالي 1,067,539 دونما، منها 530,632 دونما أراض زراعية.

تختلف الأنشطة الزراعية في المحافظة من منطقة لأخرى، وبشكل عام فان الأنشطة الزراعية تشمل قطاع الإنتاج الحيواني وقطاع الإنتاج النباتي) بشقيه المروي والبعلي (التي تعتمد على مياه الأمطار. حيث تعتبر أشجار الفاكهة، الخضروات، والمحاصيل الحقلية والعلفية من أهم المزروعات في محافظة الخليل ، وتعتبر الابقار والاغنام والماعز والدواجن والنحل من اهم المنتوجات الحيوانية في المحافظة.

الموارد المائية :

تتكون الموارد المائية في محافظة الخليل أساسا من موارد المياه الجوفية والسطحية. وتقع محافظة الخليل فوق شبكة طبقات الأحواض المائية الجوفية الشرقية والغربية في الضفة الغربية. ومن الجدير بالذكر أن محافظة الخليل هي أكثر المناطق الجافة في الضفة الغربية، وأكثرها سكانا، وخاصة في المناطق الجنوبية والجنوبية الغربية، حيث يوجد بها العديد من التجمعات الريفية. المصادر الرئيسة لمياه الشرب في محافظة الخليل هي آبار الجمع المنزلية، الينابيع، الآبار الزراعية، وشركة المياه الإسرائيلية )ميكروت) ، يوجد في محافظة الخليل ثلاثة آبار جوفية تملكها بلدية الخليل، وهي بئر الفوار رقم 1، وبئر الفوار رقم 2، وبئر الصافي. ويوجد أربعة آبار أخرى تشرف عليها مباشرة دائرة مياه الضفة الغربية، بينما تقوم شركة ميكروت على إدارتها وصيانتها، وهذه الآبار تشمل بئر السموع، بئر هيروديون رقم 1، بئر هيروديون رقم 2، وبئر هيروديون رقم 3.، وتجدر الإشارة إلى أن هناك تسعة آبار جديدة حفرت جنوب الضفة الغربية في محاولة لحل أزمة المياه في محافظتي بيت لحم والخليل. هذه الآبار تملكها سلطة المياه الفلسطينية. وعلاوة على ذلك ، هناك حوالي 89 بئرا و 63 نبعا في محافظة الخليل (تستخدم بحرية  بشكل مشاع(  من قبل السكان المحيطين بها، دون قيود وعلى نطاق ضيق لأغراض الري والأغراض المنزلية.