غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل تعقد ورشة عمل لمشروع التجمعات العنقودية

on .

افتتح السيد عبد الحليم شاور التميمي نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية لمحافظة الخليل ورشة العمل الخاصة بمشروع التجمعات العنقودية والتي عقدت في مقر الغرفة بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية ووزارة الاقتصاد الوطني، ويأتي عقد هذه الورشة ضمن سلسلة النشاطات التوعوية لمشروع التجمعات العنقودية الممول من الوكالة الفرنسية للتنمية.

 وذلك بمشاركة المستشار المحلي للمشروع السيد أحمد الفرا، والسيدة منال فرحان من وزارة الاقتصاد الوطني، والسيد جمال جوابرة مدير عام التحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية ومنجي نزال وموسى سلامة وغدير هلال، وقد حضر الورشة أعضاء مجلس الادارة محي الدين سيد احمد وفايز الجعبري، إضافة للرئيس التنفيذي للغرفة المهندس جواد السيد، وعدد رؤساء الأقسام الادارية، وأكثر من مائة وخمسين شخصية من رجال الأعمال والمهتمين من أعضاء الهيئة العامة للغرفة.
 وتطرق السيد التميمي خلال كلمته للحديث عن أهمية التجمعات العنقودية  في تطوير الأعمال وبناء قوة اقتصادية تساعد على استغلال الفرص المتاحة، ومواجهة التحديات والتهديدات الجماعية، ذاكراً بعض الأمثلة العملية المطبقة في عدد من الدول حول العالم وتلاقي نجاحاً كبيراً.


وقد قدم المستشار المحلي للمشروع السد أحمد الفرا عرضاً تناول فيه أهم الأمور المتعلقة بالتجمعات العنقودية، متطرقاً لتعريفها ومزاياها وآليات تطبيقها، كما ذكر أهم العوامل التي تؤثر على نجاح تطبيقها في المجتمعات المختلفة. إضافة لعدد من الاحصائيات الدولية حول تطبيق فكرة التجمعات العنقودية في عدة دول من العالم.
وقد تبادل الحضور النقاش حول فكرة التجمعات العنقودية وإمكانية تطبيقها في المجتمع الفلسطيني، وطرح الحضور بعضاً من المحاذير التي يمكن أن تشكل عوائق أمام تطبيق الفكرة، فيما تحدث البعض الآخر عن تطبيق تجمعات مماثلة على نطاق ضيق في بعض الصناعات في المجتمع الفلسطيني، والتي تعتبر قصص نجاح تستحق التبني والدعم لتطويرها على نطاق اوسع.
وقد حظيت ورشة العمل بتغطية إعلامية متميزة من مختلف وسائل الاعلام، فيما اعتبرت الورشة الأكبر من حيث عدد المشاركين حتى الآن على مستوى الوطن.


 

Support and communication